«نيسان» تحرص على تجهيز سياراتها بتقنيات فائقة للسلامة Featured

24 كانون2 2017
72 times

«نيسان» تهدف لجعل تجربة القيادة أكثر أماناً بالنسبة لركاب السيارة والمشاة

تبدو السيارات اليوم بمنزلة حصون حقيقية على عجلات قياسا بما كانت عليه قبل سنوات قليلة فقط.

 

وفي الواقع أصبحت السلامة من أهم أولويات العملاء عندما يتعلق الأمر باختيار سيارة جديدة، كما أن المتطلبات المتنامية للمشرعين أثمرت عن إطلاق تقنيات لم نكن نتصور وجودها في السنوات الماضية.

إن ركاب السيارات القديمة بالتأكيد هم أكثر عرضة للخطر، فالتطورات الحديثة في مجال سلامة المركبات عززت فرص تلافي الإصابات والوفيات الناجمة عن التصادم أو الحوادث الأخرى أكثر من أي وقت مضى.

كما أن شركات تصنيع السيارات رفعت سقف التحدي في الآونة الأخيرة على صعيد السلامة لتتجاوز حدود حماية الركاب إلى ضمان سلامة المشاة أيضا.

ولطالما كانت تقنيات السلامة الفائقة حكرا على السيارات باهظة الثمن، لكن «نيسان» تعتزم تغيير هذا المفهوم اليوم عبر تزويد أغلب سيارات الركاب الجديدة بهذه التقنيات بما في ذلك نظام مانع انغلاق العجلات ABS، والوسائد الهوائية، وتجهيزات الحماية من التصادم الجانبي وحتى مصدات الصدمات، والزجاج ضد الصدمات، وأحزمة الأمان المزودة بخاصية القصور الذاتي.

ورغم التكلفة الكبيرة لتطوير هذه التقنيات، إلا أن «نيسان» تدرك أن مسؤولياتها كشركة رائدة لصناعة السيارات لا تقتصر على سلامة الركاب فقط.

وبناء على ما سبق، تحرص «نيسان» على تجهيز سياراتها مثل «ألتيما» و«ماكسيما» و«إكس تريل» و«باترول» بتقنيات السلامة المتطورة التي تضمن الحماية للركاب والمشاة في آن معا.

ومن الأنظمة التي تزود بها نيسان سيارات ألتيما: «نظام مانع انغلاق العجلات» (ABS)، نظام الكبح الأمامي في حالات الطوارئ (FEB)، ونظام التنبيه من الاصطدام الخلفي عند الرجوع إلى الوراء (RCTA)، ونظام التحذير التنبوئي من الاصطدام الآجل (PFCW)، أما «ماكسيما» فتزود بنظام رصد الأجسام المتحركة (MOD) المزود بكاميرات لمراقبة الأجسام المحيطة بالسيارة في حالة الثبات أو الحركة البطيئة، ونظام مراقبة مستويات تركيز السائق أثناء القيادة (DAA)، وتم تجهيز سيارة «إكس تريل» بنظام تحذير الخروج عن المسار (LDW)، ونظام المراقبة المحيطية (AVM)، أما «باترول» الأسطورية فزودت بنظام التدخل للحماية من النقطة العمياء (BSI) ونظام التدخل لمنع التصادم عند الرجوع إلى الخلف (BCI) ونظام التحذير من الخروج عن المسار (LDP) الذي يحافظ على السيارة ضمن مسارها.

ولا تعتبر هذه الوظائف مجرد أدوات وحسب، وإنما تهدف إلى جعل تجربة القيادة أكثر أمانا بالنسبة لركاب السيارة والمشاة وغيرهم من مستخدمي الطريق.

إذ تمثل بمجملها التكنولوجيا الأكثر مسؤولية وتؤكد رغبة الشركة بتطوير نوعية الحياة للجميع.

وبينما يحتفظ المنافسون بتقنيات السلامة هذه حصريا لمالكي السيارات الفاخرة، تلتزم «نيسان» بتوسيع نطاق توافرها لتمنح سياراتها قيمة مجزية مقابل المال أكثر من أي وقت مضى.