تعتبر عجلات السيارة أحد أهم أجزاءها، خاصة في فصل الشتاء، حيث تؤمّن اتصال السيارة بالطريق، وتوفّر التماسك اللازم في كلّ الظروف المناخية.

وتتعرّض العجلات لمختلف العوامل الجوية في كافة فصول السنة، تحديداً في فصل الشتاء حيث تكثر الحفر والانزلاقات والثلوج؛ وفي حال أهملت العناية بالعجلات، فإنها لن تتمكّن من القيام بدورها على الشكل الصحيح، الأمر الذي قد يؤدّي لانزلاق السيارة وحصول حوادث. لذلك، من المهم إيلاء العجلات الأهمية والعناية الكافية لسلامتكم أثناء القيادة.

وومن أهم الأمور التي على كل سائق أن يقوم به خاصة في فصل الشتاء هو متابعة حال العجلات بشكل دوري، والكشف عليها مرتين في الشهر على الأقل، وفي هذا الإطار يجب التأكد من ضغط الهواء الصحيح في الإطارات، ففي حال ازداد ضغط الهواء الصحيح في الإطارات عن الحد المُوصى به، فإنه قد يتسبّب في تآكل مداس الإطار من المنتصف، أو قد يكون سبباً في انقطاع الطبقة المعدنية الداخلية للإطار عند الوقوع في الحفر على السرعات العالية ويؤدي أيضاً الى تقليل نسبة تماسك الإطار مع الطريق.

أما في حال انخفض الضغط عن المستوى المطلوب فإنه يؤدي إلى تآكل حواف المداس، ويزيد من درجة حرارته مع الاحتكاك المتزايد، بالإضافة إلى زيادته في استهلاك الوقود وتأرجح السيارة وقلة في التماسك؛ لذا يجب الحفاظ على ضغط الإطارات الموصى به من الشركة المصنعة، والذي يمكن التعرف إليه من خلال البطاقة المثبتة على عمود باب السائق أو على غطاء فتحة خزان الوقود.

ومن المهم أن يكون مداس الإطار سليماً، وأن يكون عمق النقشة على المداس 2 ميلليمتر على أقلّ تقدير، وإضافةً الى مراعاة مستوى الضغط في الإطارات، يجب التأكد أيضاً من سلامة ميزانية العجلات مرة كل سنة على الأقل، خاصة مع وجود الحفر والمطبات على الطرقات.

ويفترض على العجلات أن تكون موزونة بدقة، وأن لا تميل إلى اليسار أو اليمين أو إلى الداخل أو إلى الخارج، فالميزانية الخاطئة ستزيد من احتكاك الإطار بصورة كبيرة مع الطريق، وبالتالي ستتسبّب في تآكل المداس بسرعة وتقلل من العمر الافتراضي للاطار وتقلل التماسك. ويمكن ملاحظة خلل الميزانية من خلال مَيلان عجلة القيادة عند سير السيارة في طريق مستقيم.

إضافة إلى ذلك يجب التأكد من ترصيص العجلات دائماً، فنظام التوجيه في السيارة حسّاس لأيّ تغيّرات تحدث في العجلات، ويمكن ملاحظة العجلات غير المتزنة عند السير على سرعات أعلى 80 كيلومتراً في الساعة، وتكون على شكل هزات في عجلة القيادة.

وأخيراً، يجب التأكد أيضاً من سلامة العجلة الاحتياطية، وأنك متى احتجتها ستجدها في حالة الجهوزية. وهذا الأمر يجب معاينته مرة كل ستة أشهر على أقل تقدير.

أعلن وزراء في هولندا، أن معلمي قيادة السيارات بإمكانهم إعطاء دورس مقابل الجنس وأن ذلك أمر شرعي وقانوني، مؤكدين على ضرورة أن يكون الطرفان فوق سن الـ18 عاما.

وأوضح كل من وزير البنية التحتية والبيئة، ووزير العدل والأمن،  أن هذه السياسة الموجودة على نطاق واسع ومعروفة باسم جولة مقابل جولة "ride for a ride" قد تكون غير مرغوبة للبعض إلا أنها ليست ضد القانون بالأخذ بعين الاعتبار أن الطرفان تجاوزا سن الـ18.

ويشار إلى أن إقرار الوزراء أتى بعد طرق المعارضة في البرلمان الهولندي هذه القضية مطالبين بمنعها، حيث وصف النائب المعارض، جيرت- جان سيغرز هذا الأمر بأنه "دعارة غير قانونية."

يذكر أن الدعارة في هولندا تعتبر أمرا قانونيا وتم تنظيمها حيث ينطبق على العاملين في هذا المجال اسم "عاملين لحسابهم الخاص، "ويمكنهم وبصورة قانونية نشر إعلانات بالصحف وعبر المواقع الإلكترونية".

 

هناك عوامل أمان أساسية تؤدي إلى تجنب الحوادث والخسارة المادية لقائدي السيارات وهي كالآتي  



1.     التأكد من انتظام الحركة الميكانيكية للسيارة قبل قيادتها.

2.     عدم القيام بعمل التوصيلات الكهربائية بالسيارة لغير الفنيين، لتجنب حدوث ماس، قد يؤدي إلى حريق.

3.     اتبع قواعد وإرشادات المرور، والتقيد بعدم تجاوز السرعة المحددة، والانتظار في الأماكن المخصصة لوقوف السيارات.

4.     عدم التدخين أو استعمال لهب مكشوف أثناء نقل مواد قابلة للاشتعال.

5.     تجنب تحميل السيارة بأكثر من طاقتها .

6.     تجنب الأخطاء التالية  

   -       اجتياز السيارات عند المنحنيات، أو عند تقاطع الطرق.

   -      السير في وسط الطريق.

   -       السرعة عند وجود مشاة، مثل المناطق التي تحتوي على أطفال كالمدارس.

   -       عدم إعطاء الإشارات الواضحة عند الوقوف أو عند تغيير الاتجاه.

   -       التسابق مع السيارات الأخرى.

   -       دخول الشوارع الرئيسية بدون توقف.

   -       استعمال مرآة الرؤية الخلفية لرؤية ملابسك وهندامك أثناء القيادة.

7.     تجنب السرعة، والالتزام بقيادة معتدلة في الأحوال التالية -

   -       على الطرق الوعرة .

   -       على الطرق المبتلة .. (أثناء سقوط الأمطار).

   -       عندما يكون هناك حيوانات تسير بالقرب من الطريق.

   -       عندما يكون مدى الرؤية محدود بسبب المرتفعات والمنخفضات، أو بالمنحنيات، أو عند وجود ضباب.

   -       عندما تكون الكباحات (الفرامل)، أو الإضاءة، أو إطارات السيارة .. ليست على ما يرام.

8.     الاحتفاظ بمسافة مناسبة مع السيارة التي أمامك.

9.     ينبغي عدم استعمال آلات التنبيه بالقرب من المدارس والمستشفيات.

10. الإيمان بآداب الطريق واحترام كل من له الحق في استعماله، وعدم تجاوز السرعة، وتذكر أنك قد تكتسب دقائق، ولكن قد تخسر حياتك.

 

للقيادة طعم خاص لمن تذوق هذا الطعم، لا يستطيع الإنسان العيش دون إحكام نفسه تحت قيادة يستطيع بها تنظيم حياته بشكل جميل، وللقيادة ألوان جميلة يلمسها صاحب الذوق الرفيع . القيادة على أنواع قيادة الأسرة، قيادة السيارة، قيادة الدولة، تحمل معاني شتى في طياتها، لا يستطيع الانسان قيادة المركبات دون تعلمها والتمرس عليها، نقدم لك عزيزي القارئ كيفية قيادة السيارات بشكل يسهل عليك تعلمها، و سنعرض المخاطر التي قد تواجهك في قيادتها ، وما الذي يجب عليك مراعاته من أجل أن تصبح سائق سيارات محترف .

قيادة السيارات تعد مهنة يحتاجها الانسان من أجل قضاء حاجاته اليومية وحاجات عائلته أيضاً، لذا تعتبر مهنة تتطلب محترف وفني في احترافها، فيجب على من أراد احتراف هذه الحرفة أن يكون على دراية وعلم بكل ما هو صغير، وما هو كبير في اختصاص هذا المجال، تتبادر الى أذهننا كيف تكون قيادة السيارات ؟، وما الطرق المتبعة في ذلك ؟، وهل يوجد معوقات، وحواجز بينك، وبين قيادة السيارة ؟، كل هذا ستستطيع الإجابة عنه بعد تعرفك على كيفية قيادة السيارة .

 

كيفية قيادة السيارة :

هناك سيارات حديثة تعمل بالأجهزة الأتوماتيكية، وهذا النوع من السيارات الأسهل في قيادة السيارة بسرعة دون عناء يذكر، وهناك أنواع من السيارات الطراز القديم التي يعد تعلم قيادتها معقداً.

قبل قيادة السيارة يجب علينا أن نبادر أولا بالجلوس على مقعد السيارة أمام المقود، وتعديل المقعد لتصبح جلسة صحيحة لديك من زر المقعد الجانبي، ثم وضع الأرجل كل في مكانه الرجل اليمين ( تأخذ دواسة التوقف مع دواسة البنزين )، بينما اليسار تأخذ تحريك الغيارات، وما يسمى بدواسة الكلاتش، وهذا ما يميز السيارة العادية عن السيارة الأوتوماتيك، حيث الأوتوماتيك لا تحتاج إلى الكلاتش، و دواسة غيارات السرعة، ومن ثم التأكد من الوضع الصحيح لفرامل اليد؛ حتى نستطيع تحريك السيارة، مع مراعاه اظهار الغماز الأيسر لتدل على التحرك والشروع بالقيادة .

لا تتحرك السيارة من دون الضغط المستمر على دواسة البنزين التي من خلالها تولد الطاقة، من ثم نبدأ بتغيير الغيار الأول في الكلاتش من الغيار الأول إلى الغيار الثاني بزمن قليل جداً، وعندما تبدأ السرعة بالتزايد في عداد السرعات، يتم تغيير الكلاتش من الغيار الثاني إلى الغيار الثالث والرابع حسب الحاجة، وبعد ذلك وعند حال التوقف نستطيع تغيير الجير من الغيار الرابع الي الغيار الثاني أو الغيار الأول، ورفع الرجل اليمنى عن دواسة البنزين، ووضعها على دواسة التوقف، ورف الرجل اليسرى عن دواسة الكلاتش، مع مراعاه اظهار غماز التوقف في الجهة اليمنى .

وهكذا نستطيع قيادة السيارة بكل سهولة و يسر لمن أراد تعلم القيادة .

يجب توافر بعض الشروط لتصبح سائق جيد وممتاز و منها :

- التحكم بالانفعالات الداخلية لديك، حتى تسيطر على نفسك من الغضب، ومن ثم تسيطر على قيادة السيارة .

- يجب أن تتحلى بالصبر والشجاعة والإقدام؛ من أجل نيل القيادة الناجح .

- يجب أن تكون بحوزتك رخصة قيادة السيارة معتمدة من مراكز تعليم قيادة السيارات، ومختومة ومعترف بها داخليا في الدولة .